Home جهوية حرق قاطرة بالمظيلة عمل إجرامي : شركة فسفاط قفصة تقدّم القرائن و تكشف – جورنال نات تونس

حرق قاطرة بالمظيلة عمل إجرامي : شركة فسفاط قفصة تقدّم القرائن و تكشف – جورنال نات تونس

by قلم التحرير









قالت شركة فسفاط قفصة عشية يوم السبت في بلاغ اصدرته حول احتراق قاطرة إنّ المعاينات الفنّية الاوّلية التي قامت بها مصالح السلامة التابعة لها حول إحتراق إحدى قاطرات شحن الفسفاط التجاري بمغسلة المظيلة , كشفت أن هناك قرائن قوّية تدعم شبهة الفعل الاجرامي المتعمّد لهذه القاطرة.

وحسب البلاغ ايضا فإن فريق السلامة المهنية التابع لهذه المؤسسة قد أجرى ليلة أمس الجمعة وحال الانتهاء من عملية إطفاء حريق طال قاطرة جديدة معدّة لجرّ مقطورات الفسفاط التجاري بالمغسلة عدد 3 بمعتمدية المظيلة ، معاينات فنّية وكشفت نتائجها الاوّلية عن وجود شبهة الفعل الاجرامي المتعمّد لحرق هذه القاطرة.

وبيّن مصدر مسؤول في شركة فسفاط قفصة أن هذه القاطرة كانت رابضة بمحطّة صهيب حين اندلعت فيها النيران مستبعدا فرضيّة تماس كهربائي قد يكون تسبّب في إندلاع الحريق خاصة وإنّ التيار الكهربائي كان مقطوعا عن القاطرة، مضيفا أن هذه القاطرة تتوفّر على نظام حماية “فائق الدقّة” و”متطوّر جدا” وأن كل إجراءات وتدابير السلامة التي تخصّ تشغيل هذه القاطرة كانت محترمة-حسب المسؤول وكذلك وفق ما جاءفي البيان-

ويذكر أيضا أن فريق السلامة بشركة فسفاط قفصة قد سجّل كذلك أثناء عمليّة المعاينة الفنّية الأولية، خلعا لخزّان وقود هذه القاطرة ووجود عجلات مطاطية بصدد الاحتراق حذو هذه القاطرة.. وكان حريق قد اندلع في حدود الساعة الثامنة من مساء أمس الجمعة، وأتى تقريبا كلّيا على قاطرة جديدة كانت رابضة بالمغسلة عدد 3، وهي قاطرة تستعملها شركة فسفاط قفصة لجرّ العربات المخصصة لنقل الفسفاط التجاري انطلاقا من هذه المغسلة في اتجاه محطّة الارتال الواقعة بدورها في محيط مغسلة الفسفاط وذلك على مسافة كيلومترين.
حسب مدير إقليم شركة فسفاط قفصة بالمظيلة خالد الورغي فإن الحريق أتى على أجزاء كبيرة من هذه القاطرة، مستبعدا أيّة إمكانية لإصلاحها وإعادة إستعمالها.
وحسب بلاغ شركة فسفاط قفصة فإنّ هذه القاطرة قد تمّ إقتناؤها حديثا ضمن أسطول من سبع قاطرات بكلفة تناهز سبع ملايين دينار للقاطرة الواحدة، وذلك في إطار برنامج لتعويض الأسطول المتقادم من القاطرات و تحسين وظائف شحن ووسق الفسفاط التجاري بمراكز الإنتاج علما وأن ما لا يقلّ عن عشر آليات ثقيلة تابعة لشركة فسفاط قفصة قد تعرّضت منذ سنة 2011 للتخريب والإتلاف والحرق في معتمدية المظيلة.







Tell us how can we improve this post?
















You may also like

Leave a Comment