Home » غضب شعبي وإعلامي في المغرب إثر امتناع تونس عن التصويت للتمديد في ولاية ”المينورسو” في الصحراء الغربية

غضب شعبي وإعلامي في المغرب إثر امتناع تونس عن التصويت للتمديد في ولاية ”المينورسو” في الصحراء الغربية

by قلم التحرير



امتنعت تونس عن التصويت لصالح قرار مجلس الأمن الدولي بشأن تمديد عمل بعثة “المينورسو” لمدة سنة إضافية، الأمر الذي ربطه متتبعو ملف الصحراء بالتقارب السياسي بين “قصر المرادية” بالجزائر و”قصر قرطاج” في الفترة الأخيرة حسب متابعين مغاربة.

وقد سبب رفض تونس إمتناعها عن التصويت غضبا شعبيا عارما على صفحات التواصل الاجتماعي بالمغرب واعتبروه خذلانا للمملكة المغربية بالأمم المتحدة خاصة بعد تقديم المغرب مساعدات طبية لتونس دعما لمجهوداتها في مواجهة جائجة كورونا .

و وصل ببعض المغاربة إلى المطالبة بقطع العلاقات مع تونس التي اعتبروها دولة بدون شجاعة سياسية،وتعاني من من الإبتزاز الجزائري حسب وصفهم.

من جهته قال المحلل السياسي المغربي عبد الفتاح الفاتيحي إن “الهواجس الأمنية والاقتصادية والتدخل الجزائري في الشأن الداخلي لتونس، هي الاعتبارات التي وجهت الموقف الدبلوماسي التونسي للانجرار نحو الموقف الروسي الداعم للأطروحة الجزائرية” حسب تعبيره.

وزعم الفاتحي أن الجزائر شنت حربا اقتصادية على تونس قرابة سنة بغلقها الحدود مع تونس، قبل أن يعاد فتحها قبيل أيام على صدور قرار مجلس الأمن الدولي بشأن الصحراء” متناسيا القيود التي فرضتها الرباط سنة 2018 باسم مكافحة إغراق السوق المغربية على الصادرات التونسية نحوها خاصة الكرّاس المدرسي التونسى الأمر الذي أضر العديد من المصدرين.

و خلص الفاتيحي إلى أنه “من الصعوبة بمكان أن تخالف تونس تراكمات سياسية وإقليمية كانت تجعل الدول المغاربية في منأى عما يفتت الوحدة المغاربية المنشودة، لأنها كانت دوما تدعم الوحدة الوطنية للدول”.



You may also like

Leave a Comment