Home » ليلى حدّاد : قيس سعيد طمئن التونسيين ولم يفرّق بينهم

ليلى حدّاد : قيس سعيد طمئن التونسيين ولم يفرّق بينهم

by قلم التحرير



ليلى حدّاد : قيس سعيد طمئن التونسيين ولم يفرّق بينهم

أكدت النائبة بالبرلمان المعلّقة أعماله عن حركة الشعب، ليلى حداد اليوم، الثلاثاء 21 سبتمبر 2021، أن خطاب رئيس الجمهورية من مدينة سيدي بوزيد فيه رسائل إيجابية ومطمئنة وليس فيه تفرقة بين التونسيين.

وإعتبرت ليلى حداد أن كلمة رئيس الجمهورية يوم أمس، أوضحت للرأي العام وللأحزاب السياسية ما سيقوم به الرئيس خلال الأيام القادمة، وخطابه من مدينة سيدي بوزيد له دلالات واضحة، وهو في إطار تصحيح مسار الثورة.

وأبرزت حداد خلال تدخلها على إذاعة “إكسبراس أف أم”، أنّ حركة الشعب طالبت في العديد من المرات بتعليق العمل بالدستور وتنظيم مؤقت للسلط، مبينة أن رئيس الجمهورية تحدث في خطابه عن وضع أحكام إنتقالية، أي هناك تعليق للدستور مع المحافظة على باب الحقوق والحريات وتشكيل حكومة.

وقالت “نحن مع كل الإجراءات التي إتخذها رئيس الجمهورية”.

وأكدت حداد أن رئيس الدولة تحدث عن الخمسين يوما التي إعتبرها العديد من الأحزاب السياسية مدة طويلة، ولكن رئيس الجمهورية أكد أنها مهلة للفرز بين من يريد تصحيح المسار ومن يريد التموقع داخل السلطة.

وأوضحت أن قيس سعيّد في خطابه لم يقسّم الشعب بين مسلم وغير مسلم.



You may also like

Leave a Comment