Home متفرقات أيام تحسيسية حول العفو الاجتماعي بمعتمديات منوبة

أيام تحسيسية حول العفو الاجتماعي بمعتمديات منوبة

by قلم التحرير

أيام تحسيسية حول العفو الاجتماعي بمعتمديات منوبة

أعلن رئيس المكتب الجهوي للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بمنوبة، حاتم بن فرحات، عن تنظيم أيام تحسيسية، في الأيام القليلة القادمة، حول العفو الاجتماعي بمعتمديات منوبة الثماني، قصد تسوية وضعية المتخلدة بذمتهم ديون لدى الصندوق، وتوسيع دائرة المستفيدين من المنظورين الاجتماعيين من العفو الاجتماعي، بالتنسيق مع السلط المحلية بالجهة والمنظمات الوطنية. صندوق الضمان الاجتماعي: أيام تحسيسية حول العفو 

وأشار بن فرحات، على هامش يوم تحسيسي حول العفو الاجتماعي، انتظم، امس الجمعة، بالقطب التكنولوجي بمنوبة، أنّ العفو الاجتماعي يهمّ حوالي 12 الف من العملة غير الأُجراء المباشرين في القطاع الفلاحي وغير الفلاحي، والمواطنين بالخارج، والحرفيين، وغيرهم ، فضلا عن 404 مؤسسات نظام عام بولاية منوبة.

وستركز الايام التحسيسية، على اجراءات العفو الاجتماعي الذي نصّ عليه المرسوم عدد6 لسنة 2022، المتعلق بطرح خطايا المداخيل المستوجبة بعنوان اشتراكات انظمة الضمان الاجتماعي والذي سيمكن المؤسسات المدينة من خلاص ديونها دفعة واحدة او جدولتها دون دفع تسبقة.

وبيّن ان انطلاق الانشطة، كان بتنظيم يوم تحسيسي جهوي أثثته مداخلات مدير الإدارة العامة النزاعات، عبد الله الخليفي، والمديرة المساعدة بالإدارة العامة النزاعات، نادية بن عبدالله، ومدير الإدارة الإستخلاص صلاح البوغانمي.

وتمت الدعوة خلال اللقاء الى ضرورة تكاتف جهود جميع الاطراف، لتحسيس المؤسسات المدينة بعدم تفويت فرصة تسوية وضعيتهم قبل موفى 27 جويلية 2022، والتمتع بالعفو الاجتماعي، الذي ينص على طرح كلي 100 بالمائة لخطايا التأخير عبر خلاص كامل أصل الدين ومصاريف التتبع بأقساط شهرية على مدة أقصاها 3 سنوات، أو الانتفاع بطرح جزئي بنسبة 50 بالمائة من مبلغ خطايا التأخير، وذلك من خلال ابرام روزنامة دفع لخلاص كامل أصل الدين ومصاريف التتبع بأقساط شهرية أقصاها 5 سنوات.

وشرح اليوم التحسيسي نظام العملة الأجراء في القطاع غير الفلاحي ونظام العملة الأجراء في القطاع الفلاحي، ونظام العملة الأجراء في القطاع الفلاحي المحسن، ونظام الضمان الاجتماعي لبعض الأصناف محدودي الدخل من العملة الأجراء في القطاعين الفلاحي وغير الفلاحي (صغار البحارة والفلاحين) والعاملين لحسابهم الخاص، كما سلّط الضوء على شرح وضعيات أنظمة العاملين لحسابهم الخاص المشمولين بالعفو الاجتماعي، ونظام الضمان الاجتماعي لبعض الأصناف محدودي الدخل من العملة غير الأجراء في القطاعين الفلاحي وغير الفلاحي

وحضر اليوم التحسيسي عدد من الاطارات الجهوية والمحلية، وممثلي هياكل التشغيل والشؤون الاجتماعية والبنك التونسي التضامن، ومنظمة “اندا” للتمويل، والاتحاد الجهوي للشغل واتحاد الجهوي للصناعة والتجارة، وشاركت فيه وحدة النزاعات، ووحدة المراقبة بالمكتب الجهوي بمنوبة.

*وات


You may also like

Leave a Comment