Home » ارتفاع عدد ضحايا اشتباكات بيروت

ارتفاع عدد ضحايا اشتباكات بيروت

by قلم التحرير

قُتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب عشرات آخرون في إطلاق نار كثيف في بيروت، قرب مظاهرة لأنصار حزب الله وحركة أمل، احتجاجا على حكم صدر صباح الخميس 14 أكتوبر 2021 برفض الشكوى التي تطالب بتغيير القاضي المكلف بقضية انفجار ميناء بيروت.

وسمع دوي قذائف صاروخية من طراز RPG7 في العاصمة بيروت بعد انتشار الجيش في الشوارع لمنع أي اشتباكات ومطاردة مطلقي النار.

وبثت قنوات تلفزيونية محلية صورا لأشخاص مذعورين في شوارع العاصمة بيروت يهربون من مكان إطلاق النار، في كل الاتجاهات، خوفا على حياتهم.

قنص وإطلاق نار على الرؤوس

وفي تصريح صحفي عقب اجتماع لما يعرف بمجلس الأمن الداخلي المركزي قال وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي إن الاشتباكات “بدأت مع عمليات قنص وإطلاق نار على الرؤوس”، مشدداً على أهمية الحفاظ على السلم الأهلي في البلاد.

وتفيد تقارير بعودة الهدوء الحذر إلى شوارع العاصمة اللبنانية بيروت بعد انتشار وحدات الجيش فيها.

ردود فعل

وفي أول رد فعل دولي على الاشتباكات، أعربت فرنسا عن “القلق العميق” إزاء الاضطرابات في لبنان وحثت الأطراف على نزع فتيل التصعيد.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إنه يجب أن يكون القضاء اللبناني قادراً على العمل بشكل مستقل وعير متحيز في إطار التحقيق، دون إعاقة وبدعم كامل من السلطات اللبنانية.

وقال بيان لوزارة الخارجية الفرنسية إن “الشعب اللبناني ينتظر أن يتم إلقاء الضوء على انفجار بيروت. فمن حق الشعب أن يعرف الحقيقة”.

وعلى صعيد متصل، قالت فيكتوريا نولاند، مساعدة وزير الخارجية الأمريكية من بيروت إن الولايات المتحدة ستقدم مساعدات إضافية بقيمة 67 مليون دولار لدعم الجيش اللبناني.

اتهامات حركة أمل وحزب الله اللبناني

وكان الجيش اللبناني قد هدد بإطلاق النار على أي مسلح، وقال في تغريدة عبر تويتر “وحدات الجيش المنتشرة سوف تقوم باطلاق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات، وباتجاه اي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر وتطلب من المدنيين إخلاء الشوارع”.

 

*بي بي سي


You may also like

Leave a Comment