Home » بداخلي طفلة متمردة.. وأحلم بالاستقرار العائلي

بداخلي طفلة متمردة.. وأحلم بالاستقرار العائلي

by قلم التحرير

لينا شماميان: بداخلي طفلة متمردة.. وأحلم بالاستقرار العائلي

حلّت الفنانة السوريّة الأرمينيّة ضيفة بتونس مؤخرا، وتحدثت في تصريح لموزاييك، عن مشاركتها في الحفل الرسمي للقمّة الفرنكوفونيّة، موضّحة أنّ الدعوة كانت من الموسيقي التونسي أمين بوحافة.

وعن الانتقادات التي واجهتها إثر حضورها القمّة، أكّدت لينا أنّ هويتها ”أرمينية سورية”، وتواجدت على الركح بهوية موسيقية تجمع الاثنتين.

ووصفت لينا أغانيها منذ انطلاقتها الفنيّة بالتجارب الواقعية والقصص التي عاشتها، مضيفة: ”أختم الجرح لما بكتب غنيّة  وأكتب عن حياتي وتجاربي..”.

وبخصوص ثلاثيّة التأليف الموسيقي وكتابة الكلمات والغناء، قالت لينا إنّها تجربة حديثة العهد انطلقت مع شارة مسلسل ”النزوة” الذي يعرض حاليا على “منصة شاهد”، مضيفة أنّها تنوي مواصلتها كما عبرت عن رغبتها في التعامل في هذا الإطار مع مجموعة مسار إجباري والفنان التونسي محمد علي شبيل.

وعن أعمالها، تصف لينا شماميان توجهها الموسيقي بالمتمرد وتتحدث عن النقلة التي عاشتها من دور الفتاة “الراضخة” للقيود إلى المتمرّدة الثائرة عن المتعارف عليه وعن القوالب الجاهزة، مؤكّدة أنّها كسرت ”الطابع الفيروزي الرحباني الذي انحصرت فيه في بداياتها”.

أمّا عن علاقتها بمواقع التواصل الاجتماعي، عبّرت لينا عن تفضيلها الاستمتاع بكلّ ما تقدّمه لها الحياة بعيدا عن ضوضاء مواقع التواصل الاجتماعي وفي هذا الإطار تحدّثت عن مواكبتها مباراة تونس والدنمارك، كما كشفت عن إعجابها بالجمهور التونسي الذي ”يعطي كلّ شيء أقصى طاقاته، حدّ تعبيرها.

سامية الحامّي


You may also like

Leave a Comment