Home » بعد قطع ضخ المياه من طرف محتجين..مفاوضات مع السلط الجهوية

بعد قطع ضخ المياه من طرف محتجين..مفاوضات مع السلط الجهوية

by قلم التحرير


أكد منسق اعتصام أصحاب الشهادات العلمية العليا بسبيطلة معز حشاني، في تصريح لموزاييك اليوم الخميس 17 ديسمبر 2020، أن قرار إعادة ضخ المياه لمحطة سبيطلة التي تنقل المياه نحو ولايتي سيدي بوزيد وصفاقس هو رهينة مخرجات جلسة تفاوض ستجمعهم عشية اليوم مع والي الجهة، وذلك بعد إقدام عدد من المحتجين من أصحاب الشهادات العليا على قطع ضخ الماء الذي  يمرّ من سبيطلة نحو ولاية مجاورة لولاية القصرين، للمطالبة بالتنمية والتشغيل.

وأشار حشاني إلى أن المحتجين فتحوا أبواب الحوار أمام المسؤولين المحليين والجهويين لإيجاد أرضية توافق تلبي مطالبهم في التنمية والتشغيل مقابل إعادة الضخ للمحطة، وفق قوله.

من جانبه أكد معتمد سبيطلة بالنيابة صالح بن سعيد في تصريح لموزاييك، أن المحتجين قد فتحوا الطريق بعد تفاوض السلطات الجهوية والمحلية والقوات الأمنية معهم إثر قيامهم بغلقه وبإشعال العجلات المطاطية، وأشار إلى أنه يعول على نضج وتفهم المحتجين من أجل إعادة الضخ لمحطة المياه، وفق قوله.

يشار إلى أن المحطة التي وقع قطع الضخ عنها من قبل عدد من المحتجين من أصحاب الشهادات العلمية العاطلين عن العمل، تنقل المياه من سبيطلة إلى ولاية سيدي بوزيد ومنها نحو ولاية صفاقس.  وكان محتجون قد دخلوا في اعتصام مفتوح منذ أسبوعين، بمحطة لضخ المياه التي تتولى نقل المياه لولاية مجاورة في حركة احتجاجية تصعيدية قبل قطعهم للضخ عنها اليوم. 





المصدر

You may also like

Leave a Comment