Home » توقعات بتقلص احتياطي العملة الصعبة وارتفاع التضخم إلى 12%

توقعات بتقلص احتياطي العملة الصعبة وارتفاع التضخم إلى 12%

by قلم التحرير

حديدان: توقعات بتقلص احتياطي العملة الصعبة وارتفاع التضخم إلى 12%

نبّه الخبير الاقتصادي معز حديدان في تصريح لموزاييك اليوم الخميس 24 نوفمبر 2022، إلى صعوبة الوضع الاقتصادي التونسي مؤكدا أنه في صورة تواصل الأزمة الاقتصادية دون حصول تونس على قرض من صندوق النقد فإنه بالإمكان أن يتقلص مخزونها من العملة الصعبة إلى 30 يوم توريد وأن ترتفع نسبة التضخم إلى 12%.

وقال على هامش مشاركته في جلسة نقاش بمعهد الصحافة وعلوم الأخبار عنوانها “الحرب الروسية على أوكرنيا وتداعياتها السياسية والسياسية والاقتصادية الدولية والإقليمية في تونس”، “الحرب الروسية في أوكرانيا كانت لها تداعيات اقتصادية كبيرة على دول العالم وخاصة أسعار المحروقات بما في ذلك تونس وأرجّح أن يتواصل ارتفاع نسبة التضخم في سنة  2023 ويمكن أن تبلغ نسبة 12%”.

وتابع “المصنّع التونسي تأثر سلبا بدوره بغلاء عديد المواد الأولية التي يتم توريدها كما أن ذلك سينعكس سلبا على الميزان التجاري والذي قد يبلغ 25 مليار دينار نهاية السنة الحالية وقد يتقلّص احتياطي تونس من العملة الصعبة والتي من المرجح أن تصل إلى أقل من 85 يوم توريد موفى السنة”.

وأضاف: “لو تواصلت الأزمة خلال سنة 2023 فإن الأخطر هو تأثر الميزان الجاري  في ظل عدم تحصل تونس على قرض من صندوق النقد الدولي مقابل التزام تونس بتسديد ديون بقيمة 2.1 مليار دولار فيمكن أن يتقلص مخزون تونس من العملة الصعبة إلى 30 يوم توريد فقط”.

*خليل عماري


You may also like

Leave a Comment