Home متفرقات ما حصل أمس وصمة عار على جبين الدولة

ما حصل أمس وصمة عار على جبين الدولة

by قلم التحرير

عبير موسي: ما حصل أمس وصمة عار على جبين الدولة

في تصريح لمراسل موزاييك بباجة اليوم السبت 15 جانفي 2022 ، أكدت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر ان ما حصل يوم أمس بشارع محمد الخامس بالعاصمة هو وصمة عار على جبين هذه الدولة .

كما اعتبرت  أن السياسة التي يعتمدها ”رئيس سلطة تصريف الأعمال”، سياسة تهديمية مدمرة باعتباره لا يريد محاسبة الاخوان على جرائمهم ولا يريد استئصال التنظيمات الإرهابية وترحيلها من تونس ،كما أنه لا يريد تجفيف منابع التمويلات، مشيرة إلى أن الحزب الدستوري الحر سبق وأن حذر من ان هناك أموال ” ادور في البلاد ” على حد تعبير موسي والتي حذرت أيضا من ان الجمعيات والاخطبوط الجمعياتي يتلقى الأموال، لكن رغم ذلك لايريد الرئيس تجميدها  ولا يريد محاسبة التنظيمات ولا يريد تصنيفها تصنيفا ارهابيا ،بل يريد تقديمهم على أنهم ضحايا ، وفق تقديرها.
 

وفي سياق اخر وردا على انقسام التونسيين بين محتفل بثورة  14جانفي ومحتفل ب17  ديسمبر ومحتفل  بذكرى 18 جانفي 1952، اكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر ان حزبها والمنخرطين به يحتفلون بالذكريات التي دونها المؤرخون والمعترف بها في تاريخ تونس وفي معهد الحركة الوطنية.

وتاتي هذه التصريحات عقب زيارة قامت بها عبير موسي إلى باجة كنقطة انطلاق نحو صفاقس في قافلة سيارات احتفالا بعيد الثورة المسلحة 18 جانفي 1952 في ذكراها السبعين ، واختارت محدثتنا باجة كنقطة انطلاق باعتبار المسيرة النسائية التي قادتها  وسيلة بن عمار يوم 15 جانفي 1952 بباجة . كما اكدت ان طريقة أحياء هذه الذكرى بقافلة سيارات جاء امتثالا لقرارات الحكومة بمنع التظاهرات والتجمعات والتي اعتبرتها عبير موسي قرارات سياسية مغلفة بطابع علمي وان القافلة عوضت الاجتماع المقرر بصفاقس. 

إيهاب النفزي 


You may also like

Leave a Comment