Home » هل كان عيد أضحى أم عيدا للتضحية بالتونسيين؟

هل كان عيد أضحى أم عيدا للتضحية بالتونسيين؟

by قلم التحرير

سعيّد لمهدي: هل كان عيد أضحى أم عيدا للتضحية بالتونسيين؟

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد ظهر اليوم الأربعاء 21 جويلية 2021 بقصر قرطاج، وزير الصحّة المُقال فوزي مهدي.

وقال سعيّد لمهدي “هناك جملة من التساؤلات تتعلق بدعوة الشبان إلى عدد من المراكز لتلقي التلقيح ضدّ فيروس كورونا.. كيف تمّ ذلك والحال أنّ سياسة الدولة تقوم على فرض التباعد لا على الاكتظاظ الذي وقع بصفة غير طبيعية ومقصودة.. الهدف ممّا حدث الاجتماع وبث الفوضى في مراكز التلقيح” حسب تعيبره.

وأضاف سعيّد “رئاسة الجمهورية بذلت مجهودا لتوفير المعدات الطبية وخاصة الأوكسيجين ولا أريد أن تعرفوا كيف تمّ ذلك فقط اعرفوا النتيجة وهي أنّ هذه المادة أصبحت متوفّرة”.

وشدّد رئيس الجمهورية على أنّ ما حصل أمس أمام مراكز التلقيح أمر غريب، متسائلا ”يوم عيد الاضحى تقريبا هو اليوم الوحيد في السنة الذي تكاد تكون فيه الشوارع فارغة فكيف خرج عشرات الالاف من التونسيين في نفس التوقيت.. هل هو عيد الأضحية أم عيد التضحية بالتونسيين؟”.

وأكّد أن ما حدث من فوضى وتزاحم في مراكز التلقيح يعدّ جريمة ارتكبت في حقّ التونسيين، قائلا “شبّان أعمارهم 18 سنة خرجوا بش يلقحوا حتّى نوصلوا الـ40 سنة.. الهدف فقط نشر الفوضى”.

وتابع قيس سعيّد ”لن نترك الدولة لعبة في أياديهم.. وصحة المواطن ليست لعبة.. هم منذ فترة يرتّبون لتحوبر وزاري لماذا ؟ ما هي النقائص ؟ هل بحثا عن توازنات سياسية أم بسبب إكراهات؟ السياسة ليست إكراهات بل امانة وصحة المواطن أيضا أمانة”. 
 


You may also like

Leave a Comment