12 C
تونس
01/03/2021
متفرقات

عميد الأطباء وعميد الكلية يوصيان بتجنب تضارب المصالح والإلتزام بالقسم


اعتبر عميد كلية الطب بتونس محمد الجويني في تصريح إعلامي أن مشروع جمعية “بادر”  بإحداث المنصة الرقمية لمهني الصحية SAUVE.TN مست  نقطة ضعف عمل وزارة الصحة زمن  جائحة كورونا والمتعلق بالاتصال والمعلومة الذي لم تحسن الوزارة الاشتغال عليه على مستوى محلي، الا ان هذا الخلل لوحظ أيضا عالميا، حيث عانى الجميع من شح المعلومة الخاصة بانتشار فيروس كورونا خاصة مع بداية تفاقم الإصابات داخليا وخارجيا.

وعبر محمد الجويني عن ارتياحه لعمل نحو 50 طبيبا شابا متطوعا لبعث هذه المنصة بعيدا عما وصفه ”بتضارب المصالح” أو أي ‘مأرب من هذا النوع، مشددا على تشجيع المجلس العلمي للكلية لهذا المشروع، حسب تصريحه .

 من جانبه، شدد عميد الأطباء  سليم بن صالح على أهمية هذه المنصة لوقف ماوصفها ”بالفوضى” التي شابت عمل الهياكل المتدخلة في مقاومة جائحة كورونا، معتبرا أن الأطباء الشبان مستقبل الصحة في تونس، داعيا هؤلاء للوفاء لمبداء الحياد المهني والقسم الذي يؤدونه فور حصولهم على شهادة الدكتوراه واحترام أخلاقيات وتوصيات هذا القسم وخاصة احترام الأساتذة وتلقين المعلومة لمن يأتون بعدهم وخاصة المحافظة على استقلاليتهم بعيدا عن تضارب المصالح أو أي ضغوطات قد تفرض عليهم واتخاذ القرار الأخير بمفردهم.

ودعا سليم بن صالح إلى نشر ميثاق شرف مهنة الأطباء والقسم على موقع المنصة الرقمية لمهني الصحة والمحافظة على لحمة مهني القطاع.

 في سياق متصل، أكدت أسماء بن براهم المسؤولة عن جودة الرعاية الصحية  للمريض وسلامته ضمن الهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد في المجال الصحي على أهمية الدراسات العلمية والتقارير وإنتاجات المهنيين في المجال الصحي والأدلة الصحية، التي تنجزها الهيئة والتي ستنشر على ذمة المختصين والعموم على موقع المنصة بعد  مراجعتها من قبل الهيئة إلى جانب مراجعة ملخص لعدة إنتاجات علمية  للهيئة قامت بها جمعية ‘بادر’ من أجل تبسيط المعلومة للمهنيين في مجال الصحة والمرضى أيضا  .

هناء السلطاني
 





المصدر

Related posts

اللقاح الروسي في طريقه إلى الجزائر

التحضيرات جارية لتوفير تجهيزات حفظ لقاح كورونا

موسي تقترح خاصية التعرف على ملامح الوجه في التصويت

Leave a Comment