12 C
تونس
08/03/2021
متفرقات

لن أغادر الإفريقي وأتركه للمجهول…وسأسلّم الأمانة لكن بشروط


عبّر رئيس النادي الإفريقي عبد السلام اليونسي في تصريح  لموزاييك اليوم الجمعة 8 جانفي 2021 عن استغرابه من تصريح المستشار القانوني للنادي عبد الله القلالي ومطالبته بإثبات جديته في الإنسحاب من رئاسة فريق باب جديد.

وأكّد في “سبور اكسبراس” أنّه قد صرّح في وقت سابق بنيته الإنسحاب في حال وُجد البديل لرفضه ترك الفريق دون هيئة مديرة وفق تعبيره، متابعا أنّ قرار استقالته محسوم لكن هناك قواعد وضوابط لتسليم الأمانة على غرار تقديم التقارير المالية والأدبية وتنظيم جلسة تقييمية وأخرى انتخابية.

وأضاف اليونسي “لا يمكن لأي شخص أن يواصل العمل على رأس النادي الإفريقي في مثل هذه الظروف لكن هناك روح المسؤولية.. ولا يمكنني التخلي الآن وترك الفريق يتخبّط في المجهول”، لافتا إلى أنّه ومنذ سنة 2010 قام بدفع مبالغ مالية من جيبه “ولن يطالب الفريق باسترجاع ما قدمته لكن هناك أشخاص أخذت ضمانات منّي لمساعدة النادي ويجب الاعتراف بديونهم”. 

وتوجه رئيس النادي الإفريقي للجماهير وكبار النادي بالقول “إن رغبتم في مغادرتي بهذه الطريقة فلا سبيل إلى ذلك… إن تم الاتفاق فيمكنكم التوجه الى جامعة كرة القدم ووزارة الشباب والرياضة باعتبارها سلطة الإشراف للتقدّم بقائمة موحّدة تضمّ أعضاء الهيئة التسييرية واختيار رئيس يقدّم ما يفيد أنه سيقوم بخلاص ديون الإفريقي وأن يقع تنظيم جلسة تقييمية فقط دون الحاجة الى جلسة انتخابية لتسليمه الأمانة حينها سأغادر”. 

وأكّد عبد السلام اليونسي أنّه رغم الظرف الصعب وخطايا الفيفا لكنّه وبقيّة أعضاء الهيئة انطلقوا في الإصلاحات الفعلية ووضعوا خارطة طريق للقطع مع الديون وانعاش خزينة الفريق “لكن حملات التشويه والتهديد وبث الفتنة لم تنته وتأجّجت قبل كل مباراة لتأليب اللاعبين والجماهير وهو ما يفسّر النتائج السلبية والمردود الضعيف”.

وعن دعوات جماهير الإفريقي لتنظيم يوم غضب غدا السبت 9 جانفي للمطالبة بخلاص الديون، قال اليونسي من حق أحباء فريق باب جديد أن يعبروا عن غضبهم لأنّ لا أحد يقبل بالهزائم المتتالية لفريقه “لكن هناك محاولات لعرقلة عمل الهيئة من خلال تقديم شكايات ضده إلى المحكمة والقطب القضائي والمالي وهيئة مكافحة الفساد وبثّ الإشاعات والحال أنني قدمت الكثير للإفريقي بنيّة طيبة وعملت على انتداب أحسن اللاعبين في كلّ الفروع وذلك ليس بغاية إغراق النادي بل لتعزيز الزاد البشري”، متابعا “بعض الأطراف أضاعت على النادي 5 عقود استشهار وهم يرغبون في إخراجي من الفريق طمعا في أموال المستشهرين” حسب تعبيره.

وكشف اليونسي أنه ممنوع من السفر بسبب النادي الافريقي حيث لم يغادر تونس منذ 11 شهرا بسبب قرار المنع من السفر، على خلفيّة صكوك للاعبين سابقين في النادي قام بخلاصها لكن وصوله متأخرا إلى المحكمة كان سببا في إصدار حكم في القضيّة.

وفي ختام تصريحه، كشف عبد السلام اليونسي أنه وبعد استقالة المدرب لسعد الدريدي لم تجد الهيئة المديرة من سيخلفه، مشيرا إلى أنّ كلّا من كريم بوعايشة ولطفي الرويسي سيشرفان على تدريب الفريق.

 





المصدر

Related posts

راك تفاوضت مع نفسك وقراراتك مسقطة

منظمة الأطباء الشبان تطالب برحيل وزير الصحة بعد وفاة طبيب في جندوبة

توفيق الجبالي.. رجل مسرح تجرأ على قول ما لم يقل

Leave a Comment