11 C
تونس
27/02/2021
متفرقات

نبهت المشيشي من خطورة الوضع في العين السخونة لكنّه لم يتدخل


علّق النائب مبروك كرشيد، خلال استضافته في برنامج “ميدي شو” اليوم 15 ديسمبر 2020، عن  الوضع في منطقة ”عين السخونة” التي شهدت اشتباكات بين عدد من متساكني دوز من ولاية قبلي وبني خداش من ولاية مدنين، مفسّرا ذلك  بأنّه في التصور العام “الدولة لم تعد قادرة على ضمان حقوق المواطنين وبالتالي أصبح الحق يأخذ باليد والقوة هي السبيل”، وفق قوله.

وأضاف: “شافوا مظاهر متعدّدة للحق الذي يأخذ باليد، شافوا نّاس تسكر الطرقات وتتحصل على مكاسبها، شافوا نّاس تسكر الفانات وتتحصل على حاجات يحبوا عليها”، وتابع: “هذا الإنهاك العام للدولة هو الذي جعل تصور النّاس على أنّ القوة هي لاتخاذ حقوقهم”.

وصرّح كرشيد أنّه نبّه رئيس الحكومة هشام المشيشي من خطورة الوضع وإمكانية تحوّله إلى أحداث عنف كبيرة تصل إلى الموت، قائلا: “كنت قد نبهت رئيس الحكومة بواسطة رسالة على “الواتساب” عندما كان في زيارة إلى فرنسا، وطلبت منه التدخل وفرض الجيش بين المنطقتين منعا لأي دم قادم.. وللأسف تأخر موعد التدخل وهذا يعني مرّة أخرى أنّ النظام السياسي نظام غير ناجع لا يتدخل في الوقت المناسب”.

وفي هذا السياق، قال إنّه سيستوجب وزير الداخلية، في البرلمان، على التأخر لأنّه هناك حديث عن “أعوان لم يقوموا بواجبهم”، وفق تعبيره.

كما طلب من وزير العدل أن لا تتناول محاكم الجهة هذا الموضوع، مؤكدا أنّ القانون لا بد أن يأخذ مجراه.
 





المصدر

Related posts

23 مديرا في القصرين لحلحلة 106 مشاريع متعطّلة

ما حقيقة الإصابات بسلالة كورونا الجديدة لدى سياح بريطانيين في تونس؟

النادي الصفاقسي يعبر إلى دور المجموعات

Leave a Comment